كسر السرعة

كسر السرعة ميزة فعالة أم فقاعة؟!


تاريخ الإضافة:

16-05-2020

نص المقالة:

يعتبر المعالج مكون أساسي من مكونات النظام الحاسوبي فهو بمثابة العقل المدبر الذي يدير كافة العمليات في الحاسب ويشرف عليها وينظم سيرها وباختصار يعد الركيزة الأساسية ونقطة القوة المركزية التي يعتمد عليها النظام الحاسوبي وانطلاقاً من ذلك فإن أول ما يبحث عنه أي مستخدم عند شراء حاسب جديد (مكتبي أو محمول) هو المعالج وأهم ما يميز المعالج من مجموعة من المواصفات التي يتحلى بها هو تردده أي السرعة التي يعمل بها (وتسمى باللغة الإنجليزية Clock) ومبدأ العمل هنا بسيط جداً لا يصعب فهمه وليس غامضاً فكلما كانت سرعة لمعالج أكبر كلما كان أداؤه أفضل ولكن المشكلة الحقيقة ليست هنا المشكلة الحقيقة هي مشكلة مادية فكما تتناسب قوة المعالج طرداً مع سرعته فإنها تتناسب طرداً أيضاً مع ثمنه مما يجعل الحصول على المعالجات السريعة أمراً صعباً نتيجة ارتفاع ثمنه.


كسر السرعة

في مواجهة المعضلة السابقة يمكن البحث عن وسيلة مساعدة تحل المشكلة وهي ميزة كسر السرعة أو ما يسمى Overclocking وتأتي التسمية ببساطة من المقطعين الصوتيين (الكلمتين) Over وClocking أي تجاوز السرعة (نفس معنى كسر السرعة) إذا سنلخص مفهوم ميزة كسر السرعة بما يلي: السماح للمعالج بالعمل بسرعة أعلى من سرعته الاعتيادية ولكن ما المقابل لذلك؟! أو لنقم بصياغة السؤال بطريقة أخرى كيف سيتم رفع تردد المعالج؟! حتماً هناك مقابل لذلك وهذا المقابل هو زيادة استهلاك الطاقة ومن المعروف فيزيائياً أن لك فعل كهربائي فعل حراري يرافقه وبالتالي فإن من آثار زيادة السرعة أيضاً رفع درجة حرارة المعالج.

بعد أن تعرفنا على مفهوم كسر السرعة لا بد أن نتحدث عن أهميته وهل هو حقيقة مجدي؟! وإن كان كذلك فإلى أي مدى؟! وهل هو آمن أم مؤذي؟! أسئلة كثيرة تخطر في أذهانكم؟! لا تقلقوا سنجيب عنها بالكامل فقط تابعوا معنا الأسطر القليلة القادمة لتعرفوا كل ما تريدون معرفته، هيا بنا.. بداية لنعطيكم مثال حقيقي ومن أرض الواقع عن إمكانية التوفير مع مبدأ كسر السرعة: المعالج Intel Core i7-965 يعمل بتردد 3.2 GHZ وبسعر 1000 دولار بينما المعالج Intel Core i7-920 يعمل بتردد 2.67 GHZ ولكن مع كسر السرعة يصل إلى 4 GHZ أليس ذلك رائعاً؟! طبعا رائع ولكن الأكثر روعة مما سبق أنه بسعر لا يصدق مقارنة مع مثالنا الأول (ونقصد المعالج i7-965) حيث يبلغ ثمنه 285 دولار فقط, تخيلوا! ربع الثمن تقريباً. بعد أن استعرضنا المثال السابق سيخطر في بالنا السؤال التالي: بما أن كسر السرعة رائع لهذه الدرجة لماذا لا يتجه الجميع إليه؟! حتماً هناك سبب ما إذا أردنا أن نكون منطقيين، فعلاً هناك سبب للابتعاد عن كسر السرعة أو لنقل مجموعة أسباب حقيقة فلنستعرضها سوية:

السبب الأول:

بما أن كسر السرعة يسبب ارتفاع كبير في درجة حرارة المعالج فإن هذا يفرض وجود وسيلة إضافية لتبريد المعالج مما يتطلب نظام تبريد قوي جداً وفعال ومجهز لمثل هذه الحالات وهذا يفرض وعي من المستخدم ودراية بالأمر ليختار أسلوب التبريد المناسب لضمان عدم الفشل في النظام الحاسوبي (أو عدم الاستقرار) ناهيك عن أنه سيضع عبء مادي إضافي نوعاً ما عبر شراء وسائل تبريد إضافية.

السبب الثاني:

نتيجة استهلاك طاقة كهربائية إضافية لكي يتم تفعيل خاصية كسر السرعة فإن ذلك سيسبب حمل إضافي على علبة التغذية (Power Supply) وبالتالي سيقلل من عمرها إضافة إلى أنك تحتاج إلى علبة تغذية ذات استطاعة عالية (تقاس الاستطاعة بالواط مثلاً هناك علب تغذية تصل إلى 1200 واط وأخرى 300 واط) وبالتالي أيضاً عبء مادي إضافي نوعاً ما.

السبب الثالث:

إن عمر المعالج سيقل حتماً عن العمر التقليدي المتعارف عليه فلك ببساطة أن تتخيل أنك توظف شخص ما يعمل 16 ساعة يومياً بدلاً عن 8 ساعات فيعد مدة قصيرة سوف يتراجع أداؤه وتتراجع صحته لأنه يتم استهلاكه وهذا بالضبط ما يحصل مع مفهوم كسر السرعة فأنت تكسب آنياً ولكنك تخسر على المدى البعيد وخاصة إن لم تكون خبيراً وواعياً في استخدام هذا المفهوم ولكنك مع القليل من الوعي والدراية تستطيع تقليل هذا الضرر والمحافظة على أكبر عمر ممكن للمعالج.

السبب الرابع:

ستكثر الأخطاء أو حالات فشل النظام والتعليق في النظام الحاسوبي وستزورك شاشة الموت الزرقاء (تلك التي تظهر لتخبرك بوجود خطأ ما في العتاد الصلب والتي تعتبر كابوس حقيقي لكل مستخدم للنظام الحاسوبي).

بعد أن استعرضنا مساوئ كسر السرعة وأسباب ابتعاد الناس عنها لا بد من الانصاف بالقول بأنك ستحصل في مقابل ما سبق ذكره على أداء ممتاز جداً ونظام حاسوبي ذو أداء مميز وبتكلفة مادية أقل من نظيرتها (بدون كسر السرعة) وهذا المر سيشعر به بشكل خاص أولئك الذين يعشقون ألعاب الحاسوب التي تتطلب مواصفات خيالية لأنهم سيعيشون التجربة بأفضل شكل ممكن. وكنقطة أخيرة في مقالنا لا بد من التنويه لها أنه لتحقيق عملية كسر السرعة بأفضل شكل ممكن يجب اختيار لوحة أم (Motherboard) جيدة جداً لذلك وتدعم هذا الموضوع عبر BIOS مناسبة وقوية ومرنة وكذلك استخدام ذواكر وصول عشوائية بسرعات (ترددات) عالية للحصول على الأداء الأمثل.


في الختام أيها الأعزاء خيار كسر السرعة كما أي خيار في الحياة له سلبيات وإيجابيات وفقد استعرضنا لكم الجانبين وأنتم الحكم وصاحب القرار فكل يختار يما يناسبه ونتمنى لكم التوفيق مهما كان خياركم.