معالجات ryzen

معالجات Ryzen


تاريخ الإضافة:

15-05-2020

نص المقالة:

في عالمنا الكثير من الصراعات بين القوى المتنافسة ونستطيع رؤية هذا المشهد في كافة مناحي الحياة وخاصة بما يتعلق بالتكنولوجيا من برمجيات ومن عتاد صلب (هاردوير) ومن أبرز الأمثلة التي تحاكي ما سبق الصراع القديم بين العملاقين في مجال صناعة المعالجات وهما شركتي Intel وAMD و لطالما كانت المعركة بينهما محتدمة وكل منهما حاولت بسط سيطرتها على سوق المعالجات ولكن سرعان ما كان يأتي الرد من المنافس لتشتعل جبهة الحرب بينهما ونحن لن نتحيز إلى أي منهما ولن نقول بأن الأولى أفضل من الثانية ولا العكس ولكننا في مقالنا هذا سنتحدث عن جديد تجربة شركة AMD مع معالجاتها الجديدة Ryzen التي تعتبر حالياً من أقوى المعالجات في الساحة والتي تفتخر بها شركة AMD فهل هي بهذه القوة؟! وهل ينصح بشرائها؟! وهل اثبتت جدارتها فعلاً؟! العديد من الأسئلة تخطر ببال أي شخص مهتم بهذا المجال وحتى المستخدم العادي يبحث في كثير من الأحيان عن مثل هذه الإجابات لذلك لا تقلقوا فالإجابات قادمة وما عليكم سوى السير معنا عبر السطور القادمة للحصول عليها فهي بنا ...


ryzen processors

مقدمة مهمة:

لا بد من أن نبدأ من أن شركة إنتل في الفترة الماضية كانت قد حققت شبه اكتساح لسوق المعالجات عبر معالجاتها الجديدة وخاصة المعالج i9 بإصداراته المتعددة والذي يعتبر من أقوى المعالجات الموجودة في العالم حالياً وهنا كان الرد من شركة AMD عبر إطلاق سلسة معالجاتها التي قامت بتسميتها Ryzen وأصدرت منها ثلاثة أنماط وهي:

  1. Ryzen 3
  2. Ryzen 5
  3. Ryzen 7

بقراءة بسيطة للأرقام الموجودة مع كل نمط من أنماط المعالجات السابقة وبمقاربة بسيطة نجدها مطابقة تماماً لمعالجات إنتل الشهير i3 و i5 و i7 إذا الرسالة هنا واضحة ولا تحتاج إلى التعمق وبالبحث فأرادت شركة AMD أن ترسل لإنتل ان لكل نوع من أنواع المعالجات لديكي لدينا منافس له وبنفس رقم الشريحة فهل استطاعت هذه المعالجات إثبات جودتها والمنافسة فعلاً؟! وكالعادة استخدمت AMD نقطة القوة التي دائماً ما كانت محور سياستها وهي السعر فإن المعالجات السابقة تقريباً بنصف سعر معالجات الإنتل المقابلة لها ما يجعل المستخدم يفكر فيها جدياً ولم يبقى سوى البحث عن إجابة السؤال السابق والتي سنعرفها بعد قليل فبعض الصبر لإكمال السطور القليلة المقبلة ...


معالجات Ryzen:

سنقسم هذه المعالجات إلى ثلاث أقسام أو فئات وهي كما يلي:

الفئة الاقتصادية:

سنتحدث عن كل فئة من فئات هذه المعالجات والبداية من الفئة Ryzen 3 والتي يمكن تسميتها بالفئة الاقتصادية من معالجات AMD الجديدة وأحد المعالجات البارزة في هذه الفئة هو المعالج AMD Ryzen 3 1200 الذي أتى بأربع أنوية وسرعة 3.1 غيغا هرتز وتصل إلى 3.4 غيغا هرتز (باستخدام تقنية Turbo وهي تقنية تسمح بزيادة تردد المعالج وموجودة في معالجات إنتل أيضاً) ويحتاج على 65 واط فقط من علية التغذية (Power Supply) وهناك إصدار آخر وهو AMD Ryzen 3 1300x وهو مشابه للسابق من حيث عدد الأنوية مع فرق في ان سرعته تصل إلى 3.7 غيغا هرتز (وتبدأ من 3.5 غبغا هرتز) وكل ذلك بسعر يصل سقفه على 129 دولار (109 دولار للإصدار الأول) وهذا السعر حقيقة يعتبر سعر رخيص مقارنة بأسعار معالجات إنتل المقابلة ولا بد من أن ننوه قبل الانتقال على الفئة التالية أن هذا المعالج في كثير من المراجعات (ونقصد المعالج 1300X) قد تم اختياره من أفضل المعالجات في الفئة الاقتصادية لعام 2017.

الفئة المتوسطة:

ننتقل الآن على الفئة Ryzen 5 والتي تسمى بالفئة المتوسطة ولكن الحقية ان كلمة متوسطة غير منصفة بحقها فهي أقوى من ذلك ولكننا سنبقى مع هذه التسمية وأبرز ما يميز هذه الفئة أنها تأتي بأكثر من 4 أنوية (4 أنوية – 6 أنوية) ومن أبرز المعالجات في هذه الفئة AMD Ryzen 5 1400 الذي يأتي بأربع أنوية و8 مسارات (يسمى المسار Thread ويمكن تبسيط الموضوع بأن كل Process يمكن تقسيمها إلى مجموعة من Threads وتسمى خطوط أو مسارات) وبسرعة 3.2 غيغا هرتز وتصل عبر تقنية Turbo إلى 3.6 غيغا هرتز وباستطاعة 65 واط فقط (مشابهة لمعالجات الفئة السابقة ولكن بأداء أقوى بكثير) لننتقل بعدها إلى المعالج AMD Ryzen 5 1500X أيضا بأريع أنوية و8 مسارات ولكن بتردد أعلى ( يصل إلى 3.7 غيغا هرتز) أما لقوة في هذه الفئة فتجدها في المعالج AMD Ryzen 1600X الذي يأتي ب 6 أنوية و 12 مسار (Threads) وسرعة تصل مع Turbo إلى 4 غيغا هرتز وباستطاعة 95 واط وتتراوح أسعار معالجات هذه الفئة بين 169 و 249 دولار.

الفئة الأعلى:

تأتي هذه الفئة بثمانية أنوية وتعتبر الفئة القوية في معالجات AMD ومن أبرز هذه المعالجات المعالج AMD Ryzen 7 1700 الذي يأتي ب 8 أنوية و16 مسار وبسرعة 3 غيغا هرتز (تصل إلى 3.7 غيغا هرتز باستخدام Turbo) والمعالج الأبرز في هذه الفئة هو المعالج AMD Ryzen 7 1800X والذي يأتي ايضاً بثمان أنوية و16 مسار وبسرعة تصل إلى وبسرعة تصل إلى 4 غيغا هرتز وتتراوح أسعار معالجات هذه الفئة بين 329 و 499 دولار.

السلاح السري والثورة من AMD:

لم تكتفي AMD بالفئات السابقة للرد على إنتل بل استخدمت سلاحاً سرياً ليكون الرد الساحق على شركة Intel وهذا السلاح هو الفئة الفائقة والأقوى من معالجات AMD وهي Ryzen Threadripper ومن أبرز معالجات هذه الفئة المعالج 1900X الذي يأتي ب 8 أنوية و16 مسار وبسرعة تصل إلى 4 غيغا هرتز عبر Turbo (وسرعته هي 3.8غيغا هرتز) وباستطاعة 180 واط والمعالج الجبار AMD Ryzen Threadripper 1920X الخارق ب 12 نواة و24 مسار وسرعة تصل إلى 4 غيغا هرتز (عبر تقنية Turbo) وبنفس استطاعة المعالج السابق. لكن AMD لم تقف عند ذلك الحد بل أطلقت معالجاً جديداً من أقوى المعالجات لديها وحتى في تقييمات مراجعات عديدة تم اختياره من الأفضل في العالم ليكون كما قلنا بداية الرد الساحق لشركة AMD على منافسها اللدود Intel ونحن نتحدث هنا عن المعالج AMD Ryzen Threadripper 1950X الذي يأتي ب 16 نواة و32 مسار (أرقام مرعبة جداً) وبسرعة 3.4 غيغا هرتز وباستطاعة 180 واط (وهنا لا بد من التركيز على وجود علية تغذية قوية وكذلك نظام تبريد قوي للحصول على أفضل أداء من هذا المعالج) ويصل سعر هذا المعالج إلى 1000 دولار.

لم تنتهي الحكاية هنا بل تابعت AMD سلسلة معالجاتها بإصدار السلسة 2900 والتي يتزعمها المعالج الأقوى لدى AMD حالياً وربما الأقوى في العالم (فهو المنافس لمعالجات I9 من إنتل) وهو المعالج 2990WX الذي يأتي ب 32 نواة و64 خط معالجة (أرقام خيالية) ويحتاج إلى 250 واط وتصل سرعته إلى 4.2 غيغا هرتز ووصل سعره إلى 1799 دولار ليكون هو الرد النهائي والجوكر الذي استخدمته AMD والذي بسعره الحالي يتربع على عرش المعادلة السعر الأداء في العالم.


في النهاية كانت هي ثورة حقيقة من AMD على إنتل أسعلت المنافسة التي لا تزال مفتوحة وكل شيء فيها ممكن ولا يمكن التكهن بالأفضل لأنها مسألة مد وجذر